إنتاج البرامج التلفزيونيّة أصعب بكثير من الإذاعية, حيث أن الإذاعية تظهر في النهاية على شكل صوت, بينما التلفزيونية تتطلب الديكور وتهيئة الاستديو حتى يتم عرض البرنامج ” أيًا كان”.

يبدأ البرنامج من فكرة, مثل البرامج الإذاعية السالفة الذكر. لكن الاختلاف في أنه عندما يتم وضع الفكرة على شكل نص مكتوب يتم إضافة جزء يتعلق بالديكور: كيف سيكون ديكور البرنامج وكيف سيتم عرضه؟. طبعًا كما ذكرت يقوم بهذا العمل ” المـُعد”.

يضمن العمل التلفزيوني عدد أكبر من الأشخاص. فهناك مثلاً من يهتم بديكور البرنامج. وهناك فنيّ الإضاءة. يقوم هذا الشخص بتولي مسئولية الإضاءة حسب الاتفاق مع المـُعد والمـُخرج. فنلاحظ مثلاً في بعض البرامج أن الاستديو مـُظلم باستثناء ضوء على المـُقدم وهكذا. هناك أيضًا فني الصوت. يتولى هذا الشخص مسئولية الميكروفونات التي يستخدمها المـُقدّم . يضع المـُقدم كذلك سماعات في أذنه حتى يسمع تعليمات المـُخرج. يتولى فني الصوت هذه المهمة: التأكد من عمل السماعات والميكروفونات المـُستخدمة.  هناك أيضًا المـُصورين. عادة في البرامج الحوارية يكون هناك ثلاث كاميرات. كاميرا تلتقط صورة المـُقدم وأُخرى صورة الضيف والثالثة كلاً من الاثنين معًا.

من  المـُلاحظ أن المـُخرج هنا هو حلقة الوصل بين كل هؤلاء…فهو من يـُعطي تعليماته إلى المصور مثلاُ ليأخذ صورة للمُقدم من زاوية مـُعينة مثلاُ, وفني الإضاءة ليوجه الإضاءة بطريقة مـُختلفة وهكذا.

هناك أيضًا شخص آخر…وهو المـُمنتج. يقوم هذا الشخص بجمع المواد التي تم التقاطها من قبل المصورين. فمثلاً كاميرا1 أخذت المذيع فقط وكاميرا2 كلاً من الشخصين معًا بينما كاميرا3 الضيف فقط. يقوم هو بإنزال المواد التي تم تسجيلها على جهاز الكمبيوتر. ثم يبدأ بتعديل اللقطات وترتيبها ووضع الموسيقى ليتم عرض البرامج. وكذلك التقارير.

هذا بشكل مختصر جدا جدا عن كيفية إنتاج البرامج ووظائف العاملين فيها.

أتمنى أن يـُفيد هذا الأمر أحدا ما.

 

About these ads